تاريخ الحديقة

تأسست حديقة الحيوانات التوراتية كحديقة حيوانات صغيرة للحيوانات الأليفة في شارع هراڨ كوك في وسط القدس، في عام 1940.  كان أول حيوان هو سحلية رمادية اللون جلبها إلى الحديقة جنود بريطانيون من السهل الساحلي.  مؤسس الحديقة كان البروفيسور الراحل أهارون شولوف، من أوائل علماء الحيوان في الجامعة العبرية.  في عام 1941، تم نقل حديقة الحيوانات إلى منطقة مساحتها أربعة ونصف دونم في شارع شموئيل هناڨي في القدس.  في عام 1947، انتقلت حديقة الحيوانات إلى جبل المشارف، في منطقة وفرتها الجامعة العبرية.  خلال حرب الاستقلال، أصبحت حديقة الحيوان جيبًا تابعًا للجامعة العبرية على جبل المشارف.   بسبب معاناة الحيوانات أثناء حرب الاستقلال وبعدها، تقرر نقل الحديقة إلى منطقة جديدة وكبيرة، ستين دونمًا في جڨعات كومونا، بالقرب من حي روميما.  بعد مفاوضات مع الأردنيين وتدخل الأمم المتحدة، تم الحصول على إذن بإحضار الحيوانات إلى حديقة الحيوانات التي أقيمت في روميما، من بين 200 حيوان هاجروا إلى حديقة الحيوان على جبل المشارف، بقي 18 حيوانًا فقط من بينهم أسد, نمر, ضبع ونسران، اثنين من الكنغر ودبين.  تم افتتاح حديقة حيوان روميما في 17.9.1950.  في عام 1992، أغلقت حديقة الحيوانات القديمة وبدأت عملية نقلها إلى موقعها الجديد. يمكن قراءة المزيد عن تاريخ حديقة الحيوانات التوراتية ومؤسسها البروفيسور أهارون شولوف في كتاب "الذئب يعيش مع الخروف" الذي كتبه شولوف ونشرته حديقة الحيوانات في عام 1981.  وفي عام 1992، تم افتتاح حديقة الحيوانات الجديدة في منطقة منحات - المالحة جنوب غرب المدينة، أقيم حفل الافتتاح الرسمي لحديقة حيوان على اسم عائلة تيش التوراتية في القدس في 9.9.1993.  

تصوير في حديقة الحيوانات في روميما: زئيڨ أكرمان.

Provident Alias Neque Dolorem
No items found.
go to the top of the page